الدوري الإنجليزي

أخبار الأهلي | «مكانه في البريميرليج».. ماذا قالت جماهير البرتغال عن مدرب الأهلي الجديد؟

أخبار الأهلي | «مكانه في البريميرليج».. ماذا قالت جماهير البرتغال عن مدرب الأهلي الجديد؟

اقترب ريكاردو سواريز من تولي القيادة الفنية لفريق الكرة الأول بالنادي الأهلي، لمدة موسمين مقبلين، مقابل ١٢٥ ألف دولار شهريًا.

وتنوعت تعليقات الجمهور البرتغالي حول «سواريز»، وإن أجمعت غالبيتها على وصفه بـ«الواعد»، الذي قدم «موسمًا رائعًا» مع فريق جيل فيسنتي، بعد أن نجح في قيادته لاحتلال المركز الخامس ببطولة الدوري، والتأهل للعب في دوري المؤتمر الأوروبي.

وبينما انتقد عدد من الجمهور البرتغالي «سواريز»، على اعتبار أنه «ذهب إلى إفريقيا من أجل المال»، رد آخرون على هؤلاء بأنه «ذاهب لقيادة أكبر فريق في إفريقيا، الذي يملك جمهورًا أكثر من فرق المقدمة الثلاثة بالدوري البرتغالي».

تعليقات الجماهير البرتغالية على تولى سواريز تدريب الأهلي

وفيما يلي تعليقات الجمهور البرتغالي على تولي «سواريز» مهمة المدير الفني لفريق النادي الأهلي:

– تهانينا. أظهر الكثير من القدرة. لم أحبه كلاعب لكن كمدرب يبدو رائعًا. قد يكون ليس خيارًا مثاليًا  للفرق الكبرى. لكن في إفريقيا يمكنه إثبات نفسه.

– لديه الكثير من الإمكانات. تعجبني شخصيته وفلسفته في اللعب.

–  هو واحد من أفضل المدربين البرتغاليين حاليًا… كيف يقبل أن يغادر إلى «بطولة بلا رؤية»؟!

– مع القيمة الكبيرة التي أظهرها هذا المدرب بالفعل، أرى أن ذهابه إلى مصر «خيبة أمل كبيرة!».. هو «يستحق أكثر من ذلك بكثير»… المال يتكلم بصوت أعلى مرة أخرى!!

– لا أستطيع أن أفهم هذا النوع من القرارات. لقد قضى موسمًا ممتازًا في جيل فيسنتي، والآن بعد أن كان سيجهز فريقًا لأوروبا ويظهر نفسه للعالم، يذهب إلى دوري أقل؟… ومع ذلك، هو قرار مهني جيد.

– هذا المدرب أكبر من إفريقيا.. هو يستحق أن يكون مدربًا في الدوري الإنجليزي الممتاز، لكن إذا كان الأمر يتعلق بـ«تأسيس إرث» مثل مانويل جوزيه، فهذا أمر جيد بالنسبة له، أما إذا كان هدفه الأول الدولارات فسوف ينتهي به الحال إلى الفشل.

– أثبت أنه أحد أفضل المدربين أداءً في بطولتنا.. مدرب جيد.. والانتقال إلى الأهلي قفزة كبيرة في مسيرته.

– هذا هو «عقد حياته».. لا يمكنني أن ألومه.. لو كنت مكانه، لفعلت الشيء نفسه.

– خطوة رائعة في مسيرة مدرب عظيم… لقد انتقل من فريق وسط إلى النادي الإفريقي الذي يضم أكبر عدد من الألقاب والمشجعين «أكبر بكثير من الثلاثة الكبار معًا». هناك «جهل مقدس» لبعض المعلقين على خبر ذهابه إلى النادي الأهلي !

– ترك جيل فيسنتي لصالح النادي الأهلي ليس فقط تطورًا ماليًا، لكنه تطور رياضي أيضًا. هذا النادي هو الأكثر حصولًا على الألقاب القارية في إفريقيا (١٠ ألقاب). وبالحديث عن المال، فإن الرواتب في مصر ليست مرتفعة، كما هي في قطر والإمارات والسعودية.

– دوري المؤتمر الأوروبي ليست «عرضًا مذهلًا».. لقد ذهب إلى مشروع رياضي ومالي أكثر جاذبية.

– تقولون أن انتقاله إلى مصر تراجع؟… إنه ذاهب إلى نادي تشجعه الملايين، والأكثر فوزًا بلقب أبطال إفريقيا. إن النظر إلى العالم من فوق، من قِبل أحد أفقر شعوب أوروبا، ليس علامة على الكثير من الذكاء… «جيل فيسنتي أكبر من النادي الأهلي؟… يا للضحك!!»

– حظا سعيدا للسيد الذي هو بالنسبة لي مدرب ممتاز، وقبل كل شيء محترف عظيم.

– سيقضي جيل فيسنتي وقتًا سيئًا في دوري المؤتمر الأوروبي!

– أقول للمصريين: هذا المدرب يأمر لاعبيه بإضاعة الوقت، وإلقاء أنفسهم إلى الأرض للتمثيل !

إقرأ أيضاً في أخبار الدوري :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى