منتخب مصر

أخبار الدوري | أحمد أيوب: لم يبلغني أحد بإقالتي من منتخب مصر.. وأتمنى ألا يحدث مع إيهاب جلال ما فعلوه مع البدري

أخبار الدوري | أحمد أيوب : لم يبلغني أحد بإقالتي من منتخب مصر.. وأتمنى ألا يحدث مع إيهاب جلال ما فعلوه مع البدري

تحدث أحمد أيوب المدرب المساعد في الجهاز الفني السابق لمنتخب مصر بقيادة حسام البدري، عن الفترة التي قضاها مع اللاعبين، وحقيقة تدخل محمد صلاح نجم نادي ليفربول في وضع تشكيل منتخب الفراعنة، مؤكدًا أنه لم يبلغه أحد بقرار إقالته حتى الآن.

وقال أحمد أيوب خلال تصريحاته لبرنامج “النجوم في رمضان” عبر إذاعة الشباب والرياضة: “محمد صلاح لم يكن يتدخل أو يتناقش في أي شيء يخص منتخب مصر، والتشكيل، هو نجم كبير، وكل تصرف يقوم به يدرسه جيدًا وتوقيته يكون مهمًا بالنسبة له”.

وتابع أحمد أيوب: “راض عن أدائنا مع منتخب مصر كمدرب، حققنا الأهداف التي طُلبت منا، واستلمنا المهمة في توقيت صعب، في ظل فترة انتشار فيروس كورونا، وأزمات السفر ونقص في اللاعبين”.

وأضاف أحمد أيوب: “كنا أول مجموعتنا في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الأفريقية، وفزنا وتعادلنا في أول مباراتين بالتصفيات المؤهلة لكأس العالم، وكنا نسير في طريقنا وفق الخطة التي وضعناها مع المسؤولين في اتحاد الكرة”.

وعن الأخطاء التي وقع فيها الجهاز الفني، قال أحمد أيوب: “في الكواليس من الممكن أن نتحدث سواء عن المعسكرات أو اختيار اللاعبين، ولكن كتجربة كانت ناجحة جدًا وأدينا ما علينا”.

وواصل أحمد أيوب: “لا أعرف من صاحب قرار رحيل الجهاز الفني لمنتخب مصر في هذا التوقيت، ولكن بالتأكيد من كان مسئولاً عن القرار في هذا التوقيت هو أحمد مجاهد، رئيس اللجنة الثلاثية لاتحاد الكرة السابق”.

واستمر أحمد أيوب: “بعد التعادل مع الجابون، ذهبنا إلى فندق الإقامة ومنه إلى المطار في الجابون في طريق العودة إلى مصر، وبعد العودة وجدت مكالمة هاتفية من أحد الصحفيين فهمت من مضمونها أن الجهاز الفني لمنتخب مصر رحل”.

وشدد أحمد أيوب: “عن نفسي لم يتم إبلاغي بقرار رحيلي من قبل أي من المسئولين في ذلك الوقت، وحتى الآن، لم يتحدث معي أحد”.

وبسؤاله عن واقعة مصطفى محمد، مع حسام البدري، وهل تم ذكرها في تقرير الجهاز الفني قبل الرحيل، قال: “لم يكن أمامنا وقت لكل هذا نحن رحلنا في الطائرة أثناء عودتنا إلى مصر”.

واسترسل أحمد أيوب: “تعرضنا لانتقادات كبيرة وضغط من قبل الإعلام، قائمة المنتخب كان يتم تقييمها لمدة 4 أيام، عكس ما كان يحدث مع البرتغالي كارلوس كيروش، الذي تولى قيادة منتخب مصر بعدنا”.

واستكمل أحمد أيوب: “كيروش استبعد محمد شريف وأفشة وكانا وقتها نجمين في منتخب مصر وناديهما، ولم يهاجمه أحد، وكان الكلام عن اختياراته على استحياء”.

وعن تعيين إيهاب جلال مديرًا فنيًا لمنتخب مصر، قال أحمد أيوب: “لم يتفق أحد على مدرب بنسبة ١٠٠%، ولكن إيهاب جلال وقع عليه الاختيار ليكون المسئول الفني في الفترة المقبلة، لا بد من مساندته ودعمه حتى لا يحدث معه مثلما حدث مع جهاز حسام البدري”.

إقرأ أيضاً في أخبار الدوري :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى