منتخب مصر

أخبار الدوري | أحمد رفعت: تم تشويه صورتي قبل الرحيل عن المصري.. وهذا سيكون رد فعلي على قائمة المنتخب

شدد اللاعب أحمد رفعت لاعب نادي فيوتشر ومنتخب مصر على أنه تم تشويه صورته قبل الرحيل عن النادي المصري ، مشيرا إلى أن اللاعبين في نادي فيوتشر في حاجة لبعض الوقت من أجل الانسجام.

وقال أحمد رفعت في تصريحات عن بدايات فيوتشر: “هناك الكثير من اللاعبين الكبار في النادي ، لم يحدث الانسجام التام حتى الآن . النادي تكون في شهرين وبالتالي الأمر صعب ونحتاج لبعض الوقت من أجل التعرف على أسلوب لعب البقية وطريقة المدرب”.

وأضاف “نحاول أن نصل لأفضل نقطة ممكنة وهو ما سنسعى له مستقبلا ، في أكثر من مباراة نتقدم في النتيجة ونكون أفضل ثم نخسر النقاط في النهاية بسبب عدم الانسجام”.

وتابع “الضغوطات كبيرة مع توفر هذا الكم من اللاعبين الجيدين ومن الطبيعي أن يكون لها تأثير ، إدارة النادي متفهمة للموقف وترى الجهد المبذول من المدرب واللاعبين”.

وواصل عن علي ماهر “الأمور كانت أسهل في التعامل مع علي ماهر لسابق عملي معه والتفاهم بيننا ، تفكيره دائما في كيفية النجاح مع أي فريق يدربه”.

وعن أزمته مع المصري، قال: “البداية كانت بعرض خارجي من السعودية وكنت أعلم أنه من الصعب رحيلي ورغم ذلك تحدثت مع إدارة النادي لأعلم قرارهم”.

وأضاف “قالوا لي في البداية سنرد عليك وبعد ذلك مع الوقت لم أجد ردا وكان المسئولين في النادي السعودي متواجدين في مصر ويرغبون في إنهاء الأمور”.

وتابع “إدارة النادي قالت في وقت سابق أنه إذا كان هناك عرض جيد لأحد اللاعبين سنوافق على رحيله وهو ما حدث مع أكثر من لاعب من قبل والعرض كان بمقابل مادي كبير”.

واستكمل “كنت أعلم أن رحيلي صعب عن النادي وأخبرت الإدارة بذلك ولكني كنت في انتظار الرد للنادي السعودي ، لم يكن هناك أي مشكلة بالنسبة لي في الاستمرار مع النادي”.

واستطرد “قالوا لي أنه لا يمكن الرحيل الآن وسيوافقون على العرض في يناير بسبب وجود انتخابات في النادي وإذا رحلت قبلها سيكون هناك مشكلة مع الجماهير ولم يكن للأمر علاقة بمصلحة الفريق”.

وأردف “والدتي كانت مريضة وكنت وقتها على اتصال مع إدارة النادي للبقاء معها ووافقوا على ذلك ، ثم أجد المسئولين يتحدثون في الإعلام عن هروبي من معسكر الفريق. كان الهدف تشويه صورتي أمام الجميع لكي يتم رحيلي بعدها ، كان يتبقى في عقدي سنتين مع النادي ولم أكن لأرحل لو لم يرغب النادي في بيعي”.

وعن فترته مع نادي الزمالك ، قال: “كانت فترة صعبة وقتها في النادي ، تواجد أكثر من مدرب أقل من مستوى النادي ولذلك كان الأمر صعبا بالنسبة لكل اللاعبين وليس أنا فقط. لعبت لفترة بشكل جيد مع مؤمن سليمان ثم إيناسيو وأصبحت الأمور أسوأ بعد ذلك”.

وعن أصعب ظهير واججه في الدوري المصري، قال: “رجب بكار واحد من أصعب الأظهرة التي لعبت أمامها ، لعبت أمامه مباراتين وقدم مستوى مميز ولكنني نجحت في التغلب عليه في المواجهة الثالثة. ظهير سريع ويمكنه تغيير اتجاهه سريعا والعودة للتغطية”.

واستكمل رفعت عن مواجهة النادي الأهلي “كنا في قمة التركيز قبلها وتعاهدنا على عدم الخسارة ، الخروج بنتيجة إيجابية مهم للاستفاقة بعد سلسلة من النتائج المهتزة ودخلنا المباراة وهدفنا الفوز”.

وواصل “شاهدنا مباراة النادي الأهلي مع نادي الرجاء وتحدث معنا علي ماهر عن رغبة الأهلي الدائمة في الفوز ووقتها قد نجد بعض المساحات في أي وقت خلال المباراة. النادي الأهلي تقدم في البداية وكان من الممكن أن يوسع الفارق ولكنا نجحنا في التماسك وعدنا في النتيجة خلال الشوط الثاني”.

وأستطرد “كنت أتمنى الاستمرار لفترة أكبر خلال مباراة النادي الأهلي ، مع رغبتهم في الفوز سيكون هناك مساحات متاحة للانطلاق والتسجيل في المرتدات”.

وتطرق رفعت بالحديث بعدها عن كأس العرب قائلا: “لعبنا البطولة من أجل الفوز بها ، دخلنا كل مباراة من أجل الفوز بداية من دور المجموعات”.

وأضاف “نعلم أن الجمهور المصري لن يقبل إلا بالفوز حتى في وجود بعض الوجوه الجديدة. لم يكن هناك أي مباراة شعرنا أننا الطرف الأقل في المستوى”.

واستكمل “لم نكن موفقين أمام تونس واستقبلنا هدف عكسي في الثانية الأخيرة لم يكن هناك وقتا للعودة”.

وأتم عن قائمة أمم إفريقيا النهائية “إذا تم اختياري سأكون في قمة تركيزي لتقديم الأفضل مع المنتخب وإذا لم يحدث سيكون تركيزي مع النادي لتقديم أفضل مستوى والعودة مجددا لصفوف المنتخب. التواجد في المنتخب مسئولية كبيرة وليس بالأمر السهل، يجب أن تقدم أفضل ما لديك لتستمر”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى