أخبار الأهلي

أخبار الدوري | أحمد مرتضى: أتمنى مواجهة النادي الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا

يتمنى أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك ملاقاة النادي الأهلي في نهائي دوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

وقال أحمد مرتضى في تصريحات نشرتها حسابات الاتحاد الإفريقي لكرة القدم يوم الأربعاء : “أتمنى أن يتمكن نادي الزمالك من التأهل كمتصدر لمجموعته”.

وأضاف “أتمنى أيضا أن أرى نادي الزمالك في نهائي البطولة ، فالتوفيق لم يقف بجانب نادي الزمالك في نهائي بطولة الموسم قبل السابق”.

وأكمل “أتمنى كذلك أن يكون النهائي ضد النادي الأهلي ، لأنه أمر نادر الحدوث”.

وانتصر النادي الأهلي على نادي الزمالك في نهائي نسخة 2020 بهدفين لهدف وتوج بالبطولة التاسعة ، قبل أن يضيف العاشرة في الموسم التالي.

نادي الزمالك يتواجد مع الوداد وبترو أتليتكو الأنجولي وإسبرانسا ساجرادا الأنجولي في المجموعة الرابعة بدوري أبطال إفريقيا هذا الموسم.

وعن توقعاته للمجموعة التي وقع فيها نادي الزمالك أوضح “الوداد أحد أقوى الفرق الإفريقية ، وبترو أتليتكو له تجارب ناجحة في دوري الأبطال إفريقيا”.

وأتم “قد يحقق فريق ساجرادا نتائج إيجابية مفاجئة ، لا تدري من يكون الحصان الأسود للمجموعة”.

و علي صعيد أخر

أكد أحمد مرتضى منصور عضو مجلس إدارة نادي الزمالك ، أنه يتمنى تكرار المباراة النهائية لدوري أبطال أفريقيا في نسختها قبل السابقة ، خلال نسخة البطولة الحالية.

وأشار مرتضى في تصريحات مصورة نشرها الحساب الرسمي لكاف ، إلى أنه من الصعب تحديد من وصفه بـ”الحصان الأسود” في مجموعة نادي الزمالك بالبطولة الأفريقية ، والتي تضم إلى جانبه نادي الوداد المغربي و نادي بترو أتلتيكو و نادي ساجرادا الأنجوليين.

وقال عضو إدارة نادي الزمالك: “تاريخيًا، الوداد من أقوى فريق القارة الأفريقية ، وكذلك بترو أتلتيكو لديه تجارب أفريقية جيدة ، حتى الفريق الرابع معنا في المجموعة (ساجرادا) بإمكانه تحقيق نتائج إيجابية”.

وأكمل: “لا استطيع تحديد من يكون الحصان الأسود في مجموعتنا ، لكن الوداد يمتلك تاريخ كبير في القارة الأفريقية ، وأتمنى أن ينجح نادي الزمالك في الوصول لصدارة المجموعة”.

واختتم: “أتمنى أن نصل إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا مرة أخرى ، لم يحالفنا التوفيق في النسخة قبل السابقة ، وأتمنى أن نواجه النادي الأهلي حتى نكرر الديربي المصري أفريقيًا وهو نادرًا ما يحدث”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى