أخبار الأهلي

أخبار الدوري | اللاعب مصطفى محمد يكشف مصير العروض الأوروبية القوية ويوجه رسالة ضمنية لجماهير الأهلي –

كشف مصادر من إدارة نادي الزمالك عن مفاجأة قوية بخصوص مصطفى محمد لاعب الفريق المحترف في فريق جالاتا سراي التركي والمنتظر أن ينضم إلى صفوف الفرق الأخرى الكبرى.

وأضاف المصدر، أن اللاعب مصطفي محمد يمتلك عروض إيطالية وفرنسية، ولكن العروض الإيطالية هي الأبرز والأهم والأصدق، وأبرزها عرضينادي لاتسيو ونادي اتلاتنا الإيطاليين.

يأتي ذلك في الوقت الذي يتمسك فيه جالاتا سراي التركي الحصول على اللاعب بشكل نهائي، وتفعيل بند الشراء من الزمالك من أجل الحاجة إلى خدماته خلال الفترة الجارية.

وأوضح المصدر، أن نادي جالاتا سراي التركي يهدف إلى المتاجرة في اللاعب مصطفي محمد والحصول عليه بشكل نهائي من أجل بيعه مرة أخرى بمقابل لا يقل عن ١٠ ملايين دولار بهدف إنعاش خزينة النادي إذا انخفض مستوى اللاعب ولم يقدم الأداء المنشود.

ويرغب اللاعب مصطفى محمد أن يرحل بدون أن يكون عالقاً بين نادي الزمالك ونادي جالاتا سراي التركي، وذلك من أجل الوصول إلى النادي الذي يرغب فيه بعد دفع المقابل المادي إلى النادي الأبيض.

ويتطلع اللاعب مصطفي محمد صاحب الأداء المميز، أن يستمر في عروضه مع الفريق التركي جالاتا سراي لحين إشعار آخر، وذلك من أجل معرفة مصيره في الانتقالات الشتوية المقبلة، وليكون على قدر كبير من الجاهزية والقوة الكبيرة.

وشدد المصدر، على أن الجهاز الفني لنادي الزمالك قد يتواصل مع اللاعب خلال الفترة المقبلة، لمعرفة موقفه من العودة إلى صفوف نادي الزمالك من عدمها، خاصة أنه أحد الأعمدة المميزة في الهجوم لأي فريق.

وعلى صعيد اللاعب نفسه، فإنه شدد لمقربين على أنه يريد الاستمرار في القارة الأوروبية، والوصول إلى المساعي العالمية التي تجعله صاحب الريادة في القارة العجوز.

وشدد اللاعب مصطفي محمد للمصادر نفسها، على أنه لو قرر الانتهاء في مسيرته على الصعيد الدولي سوف تكون لصالح أي ناد أوروبي، مع احترامه لنادي الزمالك والنادي الأهلي وما يتردد بشأن عودة كل اللاعبين في نهاية مطافهم الكروي إلى أي من القطبين.

وأوضح المصدر، أنه لن يرحل إلى صفوف النادي الأهلي، من أجل الجماهير الكبيرة البيضاء، حتى لو في نهاية مصيره الكروي بعد انتهاء المطاف على صعيد لعبه في الأندية الأوروبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى