أخبار الأهلي

أخبار الدوري | ثورة على ابواب الاهلى بسبب اللاعبين وموسيمانى

رفض ياسين منصور بشكل نهائي مسألة انتقال قطاع الكرة إداريا وماليا لشركة الكرة التي يترأسها بداية من يناير القادم.

وذلك علي خلفية طلب رئيس النادي الأهلي محمود الخطيب، الذي يسعي للتخلص من أزمات قطاع الكرة المالية والتي تتصاعد خلال الفترة السابقة.

بسبب اقتراب شهر يناير الذي يستحق فيه قرابة 100 مليون جنيه مصاريف لإدارة عقود اللاعبين والتعاقدات الجارية.

جاء رفض ياسين منصور بسبب شعوره بأن مسألة دمج الشركة بالقطاع في مدة تصل إلي أسابيع يتأثر سلبيا علي سير العمل داخل الشركة والقطاع وأنه لا يرغب في تحمل كل هذه الضغوط حتي لا تتهاوي رؤيته بشأن إنشاء شركة الكرة خلال الفترة القادمة.

أكد مصدر بالنادي الأهلي أن ياسين منصور وافق علي سرعة الدمج قبل نهاية الموسم ولكنه رفض تحمل أعباء يناير.

وهو الأمر الذي ينذر بثورة جماعية داخل قطاع الكرة سيكون بطلها اللاعبين الباحثين عن مستحقاتهم وبيتسو موسيماني المدير الفني للفريق الذي يسعي بشكل كبير لضم لاعبين أو ثلاثة لصفوف الفريق كتدعيم أساسي قبل كأس العالم للأندية.

واتم المصدر أن الخطيب اتفق مع ياسين منصور بعد فترة من الخلاف بأن يتم اعتماد انتقال القطاع لشركة الكرة ماليا وإداريا وفنيا بداية من 1 مارس 2022.

وذلك علي أن يتحمل ياسين منصور بشكل شخصي بعض مصاريف ومستحقات يناير المقبل لاحتواء ثورة اللاعبين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى