أخبار الزمالك

أخبار الدوري | حصاد ٢٠٢١.. ٣ رؤساء لنادي الزمالك في عام واحد

شهد عام ٢٠٢١ العديد من الأحداث المؤثرة داخل نادي الزمالك وكان أبرزها تولي ٣ رؤساء لإدارة النادي في عام واحد، في ظل حالة عدم الاستقرار الإداري التي يشهدها نادي الزمالك في العام الحالي.

وتعاقبت اللجان المختلفة على إدارة نادي الزمالك قبل عودة المجلس المنتخب برئاسة المستشار مرتضى منصور لإدارة نادي الزمالك في الفترة الأخيرة، لحين إجراء الانتخابات المقبلة.

اللواء عماد عبد العزيز

تولى اللواء عماد عبدالعزيز رئاسة اللجنة التنفيذية لإدارة نادي الزمالك في السابع والعشرين من ديسمبر من العام الماضي ٢٠٢ خلفًا للمستشار الراحل أحمد بكري، والذي تُوفي بعد ٢٥ يوماً فقط من توليه المسؤولية داخل نادي الزمالك، إثر إصابته بفيروس كورونا.
واستمرت لجنة اللواء عماد عبد العزيز في إدارة النادي لمدة ١٤٤ يوما، وتقدمت باستقالتها في ١٩ مايو ٢٠٢١، لتتولى لجنة جديدة إدارة النادي برئاسة حسين لبيب.

وكانت اللجنة هي صاحبة قرار إعارة اللاعب مصطفى محمد مهاجم نادي الزمالك لفريق جالاتا سراي مع وضع بند بأحقية النادي التركي في شراء اللاعب مقابل سداد أربعة ملايين دولار.

حسين لبيب

بدأت لجنة إدارة الزمالك برئاسة حسين لبيب مهام عملها في النادي منذ يوم ١٩ مايو الماضي، بعد استقالة لجنة اللواء عماد عبد العزيز.

وضمت اللجنة إلى جانب حسين لبيب كلا من محمد الإتربي نائبا للرئيس، وطارق جبريل كمدير مالي، وحسين السمري كمدير تنفيذي، لنادي الزمالك وعاطف النمر كمدير للنشاط الرياضي و ٤ أعضاء، وهم هاني بيرزي وعمرو أدهم وحسام المندوه وحسين السيد.

ورحلت لجنة حسين لبيب عن إدارة نادي الزمالك في يوم ٢١ نوفمبر الماضي وأصدرت بيانا رسميا تعلن خلاله انتهاء مهمتها.

عودة المستشار مرتضى منصور

عاد المستشار مرتضى منصور رئيس نادي الزمالك في التاسع والعشرين من نوفمبر الماضي، بعدما قضت محكمة القضاء الإداري برفض قرار وزير الشباب والرياضة بتجميد مجلس إدارة نادي الزمالك.

وجاء قرار وزير الشباب والرياضة بعودة مجلس نادي الزمالك المنتخب تنفيذا لأحكام القضاء، وكي يتسنى للمجلس الدعوة للانتخابات المقبلة، وكانت مدة المجلس المنتخب انتهت في ٢٣ نوفمبر الماضي.

ويقوم مجلس الإدارة بتسيير أعمال النادي في الفترة الحالية لحين انعقاد الجمعية العمومية المقبلة خلال شهر فبراير المقبل.

و علي صعيد أخر

قررت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك سابقا برئاسة حسين لبيب ، التقدم بطلب رسمي إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة لفتح التحقيق في ملف اللاعب محمود عبد الرازق شيكابالا لاعب الأبيض.

ومن المقرر أن يقدم مسئولو اللجنة السابقة كافة المستندات التي تؤكد أن اللاعب كان يتم الخصم من مستحقاته في عقده القديم دون إرسال المستحقات لنادي سبورتنج لشبونة البرتغالي في القضية المقامة من الأخير قبل حصولهم على حكم نهائي ضد نادي الزمالك.

ورفضت اللجنة المؤقتة السابقة لنادي الزمالك تحميلها المسئولية بعد ما كتبه اللاعب في الساعات السابقة.

وكان اللاعب قد أصدر بيانا في الأيام السابقة قال فيه:

«طوال مشواري مع نادي الزمالك ، لم أعتبر نفسي يومًا لاعبًا محترفًا ، بل اعتبرت ومازالت أعتبر نفسي ابنًا من أبنائه الأوفياء ، وواحدًا من جماهيره المخلصة.

وخلال مسيرتي مع النادي تحملت الكثير وقدمت العديد من التنازلات ، حبًا في كيان يعيش بداخلنا.

منذ فترة قريبة ، كنت قد وقعت على بياض مع المسئولين من إدارة النادي ، ورددت لهم مقدم التعاقد الذي حصلت عليه بالفعل ، من أجل مساعدة النادي في الخروج من أزمته المالية ، وذلك بالاتفاق مع المحترم اللواء عماد عبد العزيز.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى