الدوري المصري

أخبار الدوري | سعد سمير: كنا نعرف أن النادي الأهلي سيتراجع بدنيا في الشوط الثاني.. وهذا ما قلته لـ طاهر

أوضح سعد سمير لاعب نادي فيوتشر أن فريقه استغل تراجع النادي الأهلي على المستوى البدني ليقتنص التعادل في لقاء الناديين يوم الأحد الذي انتهى بهدف لمثله في الدوري المصري الممتاز.

وقال مدافع نادي فيوتشر عبر القناة الأولى :”كان هناك خوف ورهبة في بداية المباراة ، مبالغة في التركيز ، الهدف المبكر للنادي الأهلي وترنا ، لكن المدرب علي ماهر تحدث مع اللاعبين بين الشوطين”.

وواصل “كنا نعرف أن النادي الأهلي مجهد ، وأن هذا سيتضح في الشوط الثاني ، كان الله في عون لاعبيه ، استغللنا الأمر . باركت لطاهر محمد على هدفه ضد الرجاء وعلى ركلة الترجيح التي أصر على تسديدها ، وقلت له لا تترك النادي ولا تفكر في أي عروض خارجية”.

وأضاف “العودة للنادي الأهلي ؟ لا أركز في ذلك حاليا ، أشارك بصفة مستمرة مع فريق نادي فيوتشر مع مدرب مميز. نتمنى تقديم شيء جيد في الموسم الحالي ، كل شيء سيتضح نهاية الموسم”.

وأردف “النادي الأهلي بيتنا، أتمنى العودة له في أي وقت وفي أي منصب . ناقشت مع كابتن الخطيب عرض الإعارة ، منحني حقي وزيادة وقدرني بشكل أكبر مما أستحق”.

وأتم “الخطيب كان مصرا على استمراري ، لكني وجدت أن فرصة المشاركة في المباريات مهمة ، أشكر سيد عبد الحفيظ وسامي قمصان وكل زملائي”.

ويلعب سعد (32 عاما) في فيوتشر معارا من النادي الأهلي حتى نهاية الموسم الحالي.

وارتدى سعد قمصان نادي اتحاد الشرطة و نادي النصر الليبي و نادي المقاولون العرب و نادي المصري وشارك مع النادي الأهلي في 204 مباريات وسجل 13 هدفا وأرسل تمريرة حاسمة.

و علي صعيد أخر

قارن اللاعب عمرو السولية ، لاعب وسط فريق الكرة الأول بالنادي الأهلي ، بين الثنائي طارق حامد ، لاعب وسط نادي الزمالك ، و اللاعب المالي أليو ديانج ، لاعب وسط النادي الأهلي ، من حيث الإمكانيات الفنية للثنائي وكذلك مميزات كل لاعب.

وقال اللاعب عمرو السولية ، في تصريحاته تليفزيونية : “الثنائي مختلف تماما ، بالنسبة لأليو ديانج فهو قادر على نقل الفريق من الدفاع إلى الهجوم في وقت قصير ، ينجح في قطع الكرة بشكل جيد، ويجيد الرأسيات وسريع بالكرة”.

وأضاف: “بالنسبة لطارق يريد أن يكون خلف اللاعبين دوما من أجل المساندة الدفاعية التي يتميز بها ، طارق يحب أن يكون بين ثنائي الوسط ، لكي يمنح لهما الفرصة للزيادة الهجومية ، ويمتلك القوة ويريد التغطية دوما على زملائه ، ولكن ديانج يزيد هجوميا ، لذلك الفارق بين الثنائي يكمن في الزيادة الهجومية لكل لاعب”.

وحول قلة اللاعبين المسددين من خارج منطقة الجزاء في مصر بالوقت الحالي قال: “بالنسبة لي الأمر يتعلق بالموقف والفرصة ، هناك فرص لا تستدعي التسديد بشكل مباشر والصبر وفتح المساحة أولا ، لا يمكن أن أسدد بلا مبرر في كل الأوقات ، وطرق اللعب الحالية جعلت هناك قلة بالنسبة للمسددين من خارج منطقة الجزاء مقارنة بالماضي طرق اللعب كانت أبسط وبالتالي التسديد كان أسهل”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى