منتخب مصر

أخبار الدوري | عمر كمال: لن أكون كسولا.. وصلاح كان على تواصل معنا أثناء كأس العرب

يستعد اللاعب عمر كمال عبد الواحد لاعب فريق نادي فيوتشر والمنتخب المصري للعب في أي مركز بقميص المنتخب.

وشارك اللاعب عمر كمال رفقة المنتخب المصري في بطولة كأس العرب والتي أنهاها المنتخب المصري في المركز الرابع.

وصرّح اللاعب عمر كمال لموقع اتحاد الكرة قائلا: “كانت تجربة قوية للغاية، وفرصة للاعبين الجدد أن تتخطى “خضة” المباريات الكبيرة والحضور الجماهيري المتواجد في الملعب”.

وأضاف عمر كمال “اللاعبون الجدد كانوا في حالة تركيز شديدة للغاية، كان عليهم إثبات أنفسهم كأول مشاركة دولية لهم حتى لو كانت البطولة ودية وليست بصفة رسمية، ولكننا في النهاية نمثل منتخب مصر”.

وأكمل عمر كمال “المركز الرابع ؟ بكل تأكيد أحزننا للغاية احتلالنا المركز الرابع، نحن منتخب مصر ننافس دائما على البطولات وكان هدفنا منذ أول يوم وصلنا فيه إلى الدوحة هو التتويج بالبطولة والفوز بجميع المباريات، لكن هذه هي كرة القدم وأحوالها”.

وأردف عمر كمال عن أبرز المكاسب “لقد اكتسبنا كلاعبين جدد خبرات جديدة، والمشاركة في مثل هذه المناسبات يعطينا دفعة للقادم والتواجد بصفة دائمة مع منتخب مصر”.

وتابع عمر كمال “على المستوى الشخصي كنت سعيدا جدا بمشاركتي الأولى مع المنتخب الأول على الرغم من أنني سبق وارتديت قميص المنتخب الوطني لكن في المراحل السنية المختلفة”.

وأضاف عمر كمال “ماذا قال كيروش للاعبين الجدد؟ قال لنا نحن أسرة واحدة، يجب علينا أن نكون متحدين مع بعضنا البعض لأن لو كل لاعب فكر بشكل فردي سنظهر بشكل سيء، لكن الجماعية والاتحاد مع بعضنا البعض سيجلب لنا ما نتمناه جميعا، وكانت أكثر جملة يرددها نحن نلعب باسم مصر ويجب علينا تشريف هذه البلد”.

وواصل عمر كمال “اللاعبون الكبار ؟ كان لهم دورا مميزا للغاية معنا، كانوا يقولون لنا لا تخافوا نحن معكم وسندعمكم العبوا كما تلعبوا في أنديتكم وفي التمرين، نحن جميعًا أسرة واحدة ولا فرق بين لاعب قديم وجديد”.

واستدرك”اللاعب محمد صلاح كان على تواصل دائم مع بعثة المنتخب المصري، ويرسل دعمه لنا بعد كل مباراة، كنا سعداء للغاية بهذا الدعم”.

وعن تواجده في القائمة الأولية لبطولة كأس الأمم الإفريقية قال: “لن أكون كسولا، سأواصل العمل بكل جدية مع فريقي لكي أتواجد في القائمة النهائية لبطولة كأس الأمم الإفريقية”.

وأتم “لا أفكر في مركزي، مستعد المشاركة في أي مركز طالما كنت قادرا بدنيا على فعل ذلك سواء كان ذلك كظهير أيمن أو جناح”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى