منتخب مصر

أخبار الدوري | فرج عامر : التقرير الأمني في صالح مصر ومباراة السنغال هتتعاد ١٠٠%

أخبار الدوري | فرج عامر : التقرير الأمني في صالح مصر ومباراة السنغال هتتعاد ١٠٠%

كشف فرج عامر رئيس نادي سموحة السابق، عن حقيقة تلقيه تأكيدات بشأن إعادة مباراة منتخب مصر والسنغال في تصفيات كأس العالم ٢٠٢٢.

 قال فرج عامر عبر صفحته بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك :” الناس اللي مش عاجبها اني أكدت أن مباراة السنغال ومصر حتتعاد ، أنا مبتكلمش مجرد كلام ولا أخمن ولا أدعي ، دي أراء خبراء دوليين في هذا الشأن أصحاب خبرات وتجارب ولهم باع كبير في كواليس الفيفا والمحكمة الرياضية، وأول معلومة وصلتني ان الاعلام الأوروبي خاصة البريطاني قالب الدنيا في هذا الخصوص وأثبت تورط الاتحاد السنغالي في هذة الجريمة وأن هناك عمليات منظمه قامت بها شركات دفعت لها أتعاب من أجل فعل وترتيب كل هذا بل انها قامت بتدريب حملة مدافع ليزر وليس مجرد أقلام ليزر واختارت أماكن تواجدهم في المدرجات ، وهذة الشركات وزعت لافتات عدائية وعملت كل اعمال الترويع والارهاب للاعبي المنتخب وتطاولت علي الجماهير المصرية”.

واضاف فرج عامر :” بأختصار عملية تم ترتيبها من الاتحاد السنغالي وثبت من أقوال المراقب الأمني أحداث كثيرة جداً كافية بإلغاء المباراة وإعادتها ، فليس هناك تخمين او تهيئات وتمنوا الحق والعدل لمصر ليس إلا ذلك ، والمحكمة الرياضية سوف تحكم لصالح مصر ١٠٠٪؜”.

وعلي جانب آخر يجهز مسؤولي اتحاد الكرة ملف التصعيد للمحكمة الرياضية الدولية ، بشأن الشكوي المقدمة من الجبلاية ضد السنغال بسبب أحداث مباراة المنتخبين التي أقيمت في داكار في ختام التصفيات المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢.

وينتظر مجلس الاتحاد المصري لكرة القدم قرار لجنة الانضباط من الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا والذي سيصدر خلال الفترة القادمة من أجل التحرك للمطالبة بحق منتخب مصر.

ولم يتلقي اتحاد الكرة أية خطابات رسمية بشأن موعد صدور القرار من قبل لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي.
ومن جانبه كشف مصدر داخل الاتحاد المصري حقيقة إعادة المباراة وقال المصدر فى تصريحات خاصة لبوابة أخبار اليوم :” لا توجد أي تأكيدات وصلت للجبلاية من الاتحاد الدولي “فيفا” بشأن ملف إعادة مباراة مصر والسنغال “.

وأضاف المصدر :” لا صحه لما تردد خلال الساعات الماضية عن إعادة المباراة “.

و أضاف الجميع داخل اتحاد الكرة ينتظر القرار وبناءا عليه سوف يتحرك المجلس سواء حال إعادة المباراة أو من عدمه .

ولم تجتمع لجنة الانضباط خلال الأيام القليلة الماضي وفقا لتأكيدات من لجان كاف وفيفا والتي أشارت إلي أن كل ما يتعلق بالأحداث التي حدثت في المباراتين سيتم النظر فيها

ورغم التقارير التي إشارات للموعد الا أن عامر حسين عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة أكد في تصريحات أمس الأربعاء أن قرار لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا “مش لازم بكرة.. مفيش موعد محدد”.

وتابع: “قدمنا أوراق وناس كتير من الجماهير ساعدتنا اللي كانت متواجدة في الملعب”.

وبسؤاله هل سيتم رفع الأمر إلى المحكمة الرياضية، قال: “أكيد بالطبع هناك خطوات سيتم اتباعها قبل اللجوء إلى المحكمة الرياضية وسنتخذ كل الإجراءات لكي يعلم الجميع أن مصر مش دولة سهلة، وحتى يفكر الجميع في ما يقدمه قبل أن يفكر أن يقترب من منتخب مصر”.

وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة برئاسة جمال علام، بمستندات جديدة الي لجنة الانضباط بالاتحاد الدولي لكرة القدم ، ضمن الشكوي المقدمه ضد السنغال، والتي طالب خلالها الاتحاد المصري لكرة القدم اعتماد تأهل الفراعنة إلي مونديال ٢٠٢٢ أو إعادة مباراته أمام السنغال في إياب المرحلة النهائية للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم.

وعلمت بوابة أخبار اليوم ، أن اتحاد الكرة تحصل علي فيديوهات جديدة خاصة من بعض الجماهير التي حضرت مباراة الإياب علي ملعب عبد الله واد ، والتي كشفت عن وجود أعمال منظمة تجاه لاعبي المنتخب داخل الملعب وليست إعمال فريدة خاصة باستخدام الليزر بشكل ممنهج وليس عشوائياً من المدرجات تجاه لاعبي الفراعنة.

وكان مصدر داخل الاتحاد الأفريقي لكرة القدم، قد أكد في وقت سابق أن لجان الانضباط داخل كاف و فيفا قد قامت خلال الأيام القليلة الماضية بدراسه التقارير المقدمة من حكم المباراة ومراقب لجنة الحكام ومراقب المباراة والمنسقين الأمني والإعلامي ، بجانب مشاهدة كافة الفيديوهات سواء من البث التلفزيوني أو غيرها.

السيناريو الأول :
وأكد المصدر أن “فيفا” استقرت بنسبة كبيرة علي اعتماد نتيجة المباراة ، وأن القرار سيتم إعلانه خلال فترة وجيزة.

وكشف المصدر أن قرارات الاتحاد الدولي لكرة القدم، بشأن الأحداث التي صاحبت مباراة مصر والسنغال في التصفيات المؤهلة لكأس العالم ٢٠٢٢ ، لن تخرج عن الآتي:

قبول شكوي الاتحاد المصري لكرة القدم من حيث الشكل وفي المضمون تم اصدار بعض القرارات علي رأسها

– اعتماد نتيجة مباراة مصر والسنغال ، بتأهل أسود التيرانجا الي نهائيات كأس العالم ٢٠٢٢ ، ورفض طلب مصر بإعادة مباراة الإياب التي انتهت لصالح السنغال بركلات الجزاء الترجيحية بعد معادله نتيجة الذهاب في القاهرة ١-٠ في الوقت الأصلي والاضافي.

– تغريم الاتحاد السنغالي لكرة القدم مبلغ يتراوح ما بين ١٠٠ إلي ٢٠٠ ألف فرانك سويسري
– حرمان منتخب السنغال من حضور جماهيره علي ملعبه خلال مباراتين متتاليتين
– توبيخ الاتحاد السنغالي لكرة القدم بشأن الأحداث التي صاحبت مباراة الإياب التي أقيمت علي ملعب عبدالله واد بالعاصمة داكار
– تحذير الاتحاد السنغالي من مضاعفة العقوبات حال تكرار الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة مصر والسنغال.

السيناريو التاني :
يشير السيناريو الثاني لإعادة المباراة على ارض محايدة حال ثبوت أدانه واضحة أثرت علي نتيجة المباراتين

وجاءت أبرز المخالفات التي ذكرها اتحاد الكرة المصري في شكواه :
١- ظهور لافتات مسيئة في مدرجات ملعب المباراة للاعبين وتحديدا محمد صلاح قائد الفريق .
٢- أرهاب الجماهير السنغالية للاعبي منتخب مصر من خلال القاء الزجاجات والحجارة عليهم أثناء عملية الاحماء.
٣- تعرض حافلات البعثة المصرية للإعتداء مما تسبب في تهشم زجاجها وتعرض البعض لإصابات وجروح، وهو ما تم توثيقه بصور وفيديوهات تم ارفاقها مع الشكوي.
٤- توجيه أشعة ليزر على أعين اللاعبين المصريين خلال ركلات الترجيح التي منحت بطاقة التأهل للفريق السنغالي.
٥- قرارات حكم اللقاء خلال المباراة وهو ما أثر علي أحداث المباراة.

إقرأ أيضاً في أخبار الدوري :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى