الدوري المصري

أخبار الدوري | قانون الطاقة وسر أسطورة الأهلي +90

أرجع أحمد حسام “ميدو” نجم نادي الزمالك ومنتخب الفراعنة السابق انتصارات وأهداف فريق النادي الأهلي في الدقائق الأخيرة من المباريات إلى “قانون الطاقة”.

وتعادل النادي الأهلي مع نادي الرجاء بهدف في الدقيقة 90 لتذهب المباراة إلي الركلات الترجيحية ويتوج الفريق الأحمر بكأس السوبر الأفريقي.

وقال ميدو إن أهداف فريق النادي الأهلي المتعددة في هذه الدقائق بسبب قانون الطاقة هذا هو تفوق الأحمر وتسجيله للأهداف وإيمانهم مع جماهيرهيم بالعودة بفرصهم.

ليس أينشتاين

مصطلح قانون الطاقة لديه أكثر من استخدام سواء في علم الفزياء بمعادلة تكافؤ المادة والطاقة، التي قدمها العالم ألبرت آينشتاين في أطروحته النظرية النسبية الخاصة، أو بالقانون المدني المعني بفرض الضرائب على الطاقة المتجددة وغير المتجددة.

قانون الجذب الفكري

ما قصده ميدو قانون “الجذب الفكري” الذي يعرف أيضاً بـ “قانون الجذب والتفكير الإيجابي” والذي يعني أن مجريات حياتنا اليومية أو ما توصلنا إليه إلى الآن هو ناتج لأفكارنا في الماضي وأن أفكارنا الحالية هي التي تصنع مستقبلنا، بالأحرى يقول القانون أن قوة أفكار المرء لها خاصية جذب كبيرة جدا فكلما فكرت في أشياء أو مواقف سلبية اجتذبتها إليك وكلما فكرت أو حلمت أو تمنيت وتخيلت كل شيء جميل وجيد ورائع تريد أن تصبح عليه أو تقتنيه في حياتك فإن قوة هذا الأفكار الصادرة من العقل البشري تجتذب إليها كل ما يتمناه المرء حيث إنّ أفكار الإنسان بمثابة مغناطيس يجذب الأحداث التي تشابه هذه الأفكار.

أصل قانون

بقي هذا القانون مهملاً في العالم أجمع فترةً طويلة وذلك حتى أواسط القرن العشرين، وذلك حين انتشر حين علم البرمجة اللغوية العصبية الذي بدأ بشق طريقه إلى العالم، وأصبح واحداً من العلوم المؤثرة والمعترف فيها في العالم، حيث بدأ العلماء بإحياء قانون الجذب والتفكير الإيجابي من جديد، واعتقدوا أن كل إنسان وصل في حياته إلى قدر من النجاح يكون قد التزم بهذا القانون سواءً علم بذلك أم لم يعلم.

صلاح استخدمه

يأتي محمد صلاح نجم مصر و نادي ليفربول الإنجليزي كأحد أشهر من استخدم هذا القانون وأعلن عنه في لقاءه الأخير مع قناة “أم بي سي” مع الإعلامي عمرو أديب.

صلاح قد نشر في يوليو 2020 فقرة من كتاب “قوة عقلك الباطن” أحد أهم الكتب التي تشرح مفهوم “الجذب الفكري” عبر حسابه الشخصي بموقع الصور إنستجرام .

وأفصح النجم المصري محمد صلاح أن العديد من الأهداف التي يسجلها ومن ضمنها أهدافه الرائعة في واتفورد ومانشستر سيتي سجلها في ذهنه قبل الحقيقة وهو ما يساعده على سرعة رد الفعل والتفكير في المواقف الحقيقية التي سجل فيها، شحيث إن تحديد الأهداف والتفكير فيها والإيمان بالقدرة على فعلها وحسن اليقين والظن بالله من أهم ثلاثة خطوات لتطبيق هذا القانون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى