أخبار عالمية

أخبار الدوري | قطر والجزائر.. تعرف على موقف الفيفا من حكم المباراة بعد قصة الـ19 دقيقة المثيرة للجدل


مازالت أحداث مباراة قطر والجزائر التي جمعت المنتخبين في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب، تفرض نفسها على وسائل الإعلام والشارع الرياضي العربي، وذلك بعد احتساب الحكم قرابة 19 دقيقة وقت محتسب بدل من الضائع.

وكانت مباراة قطر والجزائر التي أقيمت مساء الأربعاء في الدور نصف النهائي من بطولة كأس العرب، قد انتهت بانتصار محاربي الصحراء بهدفين مقابل هدف.

وتأهل منتخب الجزائر لمواجهة تونس في نهائي كأس العرب، في حين يواجه منتخب قطر نظيره  المنتخب المصري في مباراة تحديد المركز الثالث.

خبير تحكيمي: الوقت بدل الضائع الأول من مباراة قطر والجزائر كان صحيحا

رأى جمال الغندور، خبير التحكيم في قنوات “بي إن سبورتس”، أن الـ9 دقائق (الأولى) التي احتسبها حكم المباراة البولندي سيمون مارتشينياك وأثارت جدلاً كانت صحيحة، موضحاً أن الوقت بدل الضائع يُضاف للإصابات والبدلات وأنه بالأرقام فإن هناك 8 توقفات حدثت أثناء الشوط الثاني للإصابات بإجمالي 10 دقائق و12 ثانية، معتبراً أن الحكم كان محقاً في الـ9 دقائق الأولى التي احتسبها خلال المباراة.

وأشار إلى أن الشوط الثاني شهد 4 تبديلات (لم تُحتسب ضمن الـ9 دقائق) في الدقائق 64 و68 و76 و90 والأخير غير محسوب لأنه كان في نهاية الشوط الثاني، وأن الـ3 تبديلات الأخرى يُضاف عوضاً عنها 30 ثانية لكل تبديل.

خبير تحكيمي يستنكر استمرار الوقت بدل من الضائع في مباراة قطر والجزائر

أكد جمال الغندور، أن هدف تعادل قطر 1- 1 مع الجزائر الذي أحرزه اللاعب محمد مونتاري في الدقيقة 96 و40 ثانية جاء ضمن الوقت الإضافي الصحيح الذي احتسبه حُكم المباراة، متسائلاً: هل توقف اللعب مثلاً 10 دقائق بعد هدف المنتخب القطري لمراجعة تقنية الفار لكي يحتسبها الحكم؟! مستنكراً استمرار اللعب لمدة 10 دقائق أخرى حصل فيها المنتخب الجزائري على ضربة الجزاء أحرز منها هدف الفوز بعد تصدي الحارس لها ومتابعة مُنفّذها يوسف بلايلي الذي أسكنها المرمى.

وبشأن توقعاته لموقف لجنة الحكام في الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” من حكم مباراة قطر والجزائر والـ10 دقائق الثانية التي أضافها بعد تعادل المنتخب القطري، قال الخبير التحكيمي جمال الغندور أنه سيتم احتسابها ومراجعتها إلا أنه رجّح أنهم الفيفا سيكونوا في صف الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى