الدوري المصري

أخبار الدوري | محمد محمود يرحب بالانتقال لزعيم الثغر فى الميركاتو الشتوي

رحب اللاعب محمد محمود صانع ألعاب النادي الأهلي بالانتقال لصفوف نادي الاتحاد السكندري خلال فترة الانتقالات الشتوية يناير القادم ، بعد تلقي اللاعب عرض إعارة حتى نهاية الموسم الجاري من قبل مسئولي زعيم الثغر من أجل تدعيم صفوفه في الدور الثاني من عمر مسابقة الدوري ، وأبدى اللاعب موافقة مبدئية على الانتقال لصفوف الاتحاد.

ورغم أن اللاعب محمد محمود كان يتمسك بالبقاء في النادي الأهلي ، ولكن صعوبة الحصول على فرصة في وجود هذا الكم الكبير من اللاعبين داخل الفريق الأحمر دفعه للتفكير في الرحيل عن الجزيرة بحثا عن الحصول على فرصة أكبر ومن ثم العودة للنادي الأهلي بنهاية الموسم الجاري .

وتلقى اللاعب محمد محمود عرضين جادين من ناديي الاتحاد السكندري وفاركو ، ويميل لارتداء قميص زعيم الثغر و التدرب تحت قيادة حسام حسن .

و علي صعيد أخر

أعلن نادي الهلال السوداني عن تكفل تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه بالسعودية ، بتركيب الإضاءة الجديدة داخل ملعب الجوهرة الزرقاء من أجل مباريات دوري أبطال إفريقيا.

ومن المقرر أن تسافر لجنة من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لمعاينة ملعب الهلال السوداني قبل الإعلان عن القرار النهائي بشأن مصيره بعد استبعاده مع 5 ملاعب أخرى كونها غير مطابقة للمواصفات.

وقال نادي الهلال السوداني عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر”: “تلقى المهندس الطاهر يونس ، النائب الأول لرئيس لجنة التطبيع بنادي الهلال ، مكالمة هاتفية من مكتب المستشار تركي آل الشيخ ، الرئيس الفخري للنادي ، بشأن الإضاءة الحديثة للملعب ، مؤكدين شحنها وأنها حاليا في الطريق إلى السودان ، بعد اكتمال تصميمها وكافة الإجراءات المتعلقة بالشحن”.

وأضاف: “وفقا لمكتب الرئيس الفخري فإن عمليات التركيب في الملعب ستشرع قبل دخول الهلال في استحقاقات دور المجموعات بمسابقة أبطال إفريقيا”.

واختتم: “على ذات الصعيد ثمن المهندس الطاهر يونس مجهودات آل الشيخ ومتابعته لكافة شؤون النادي وأياديه البيضاء ، ووصف النائب الأول لرئيس التطبيع ، الإضاءة الحديثة بالمساهمة القيمة من رئيس هيئه الترفيه السعودية”، متمنيا استمرار العلاقة الطيبة مع الرئيس الفخري ، وأن تحقق الأهداف المنشودة في كافة الجوانب.

وأسفرت قرعة دوري أبطال إفريقيا عن وجود الهلال رفقة الأهلي المصري والمريخ السوداني وصن داونز الجنوب إفريقي في المجموعة الأولى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى