منتخب مصر

أخبار الدوري |  من هو ريكاردو موسكاتيللي “شعراوي الجديد” المرشح للانضمام لمنتخب مصر

أخبار الدوري |  من هو ريكاردو موسكاتيللي “شعراوي الجديد” المرشح للانضمام إلي منتخب مصر

ظهر اسم ريكاردو موسكاتيللي على الساحة خلال الساعات الماضية وعن احتمالية انضمامه لمنتخب مصر ، وذلك بعد حواره عبر أحد القناوات الفضائية والذي أكد فيه رغبته في اللعب لمصر واختيارها على حساب إيطاليا.

وفي حلقة سابقة بتاريخ شهر مايو ٢٠٢١  كان تسليط الضوء على موسكاتيللي لأول مرة والدعوة من أجل تقديمه للجماهير و المسؤولين في كرة القدم المصرية من أجل إمكانية تمثيله لمنتخب مصر.

ريكاردو موسكاتيللي هو لاعب كرة قدم من أب إيطالي وأم مصرية من مواليد عام ٢٠٠٤ ، وكان والده إيفان موسكاتيللي لاعب كرة قدم سابق في إيطاليا.

الصحافة الإيطالية شبهت موسكاتيللي بستيفان شعراوي لاعب روما ومنتخب إيطاليا، وذلك بسبب الأصول المصرية المشتركة وبداياتهم المتشابهة على المستوى مسيرة كرة القدم.

موسكاتيللي يلعب مع فريق جنوى الإيطالي في مركز الظهير الأيمن، كما أنه يجيد اللعب في مركز الجناح الأيمن والأيسر.

بدأ موسكاتيللي ممارسة كرة القدم مع فريق ليجينو، وانتقل في عمر ١٢ سنة إلى جنوى الذي تابعه لمدة أربع سنوات قبل ضمه.

موسكاتيللي يتميز في الجانب الهجومي والمراوغات خصوصا في حالة الواحد على واحد، كما أنه يتميز بالتسديدة ولديه القدرة على تسجيل الأهداف.

وقال موسكاتيللي في حوار سابق  “يوجد بيني وبين ستيفان شعراوي العديد من الأشياء المشتركة ليس فقط في الأصول المصرية ولكن أنا أسير على دربه، لأنني بدأت مع ليجينو ثم انتقلت إلى جنوى وهي نفس بداياته مع كرة القدم”.

وتابع “إذا تلقيت الدعوة لكي ألعب لمنتخب مصر، سأوافق عليها فورا، وسأركز على الظهور بشكل جيد مع فريقي من أجل الانضمام إلى منتخب مصر”.

وأضاف “حلمي في كرة القدم هو الفوز بكأس العالم، وأتمنى أن انضم لمانشستر سيتي في المستقبل”.

اسم موسكاتيللي قد يذكر البعض بإيتور موسكاتيللي حارس المرمى الإيطالي الذي لعب لنادي المصري في فترة الأربعينيات من القرن السابق.

موسكاتيللي ولد في بورسعيد ولعب للمصري ولكن شهرة موسكاتيللي في مصر كانت تعود لأسباب أبعد من كرة القدم.

الحارس والمواطن الإيطالي كان يعتبر نفسه مصريا بحكم المنشأ، وشارك موسكاتيللي في المقاومة الشعبية للشعب المصري ضد الاحتلال البريطاني، وجرى اعتقاله بسبب التدابير البريطانية لحماية مصالحها ضد الإيطاليين الذين يعيشون في مصر.

بعد اعتزال موسكاتيللي اتجه إلى العمل كمصور صحفي وافتتح الاستوديو الخاص به في بورسعيد، وأثناء فترة العدوان الثلاثي لم يهرب موسكاتيللي بالكان يمارس عمله في التصوير ليوثق آثار الدمار الذي أخلفه العدوان بمدينة بورسعيد لكي يظهر العدوان ويفضحه حول العالم.

وبعد نهاية الحرب تم تعيين موسكاتيللي مصورا رسميا لبورسعيد من قبل الدولة المصرية.

قد يعتقد البعض بأن ريكاردو وإيتور أقارب، لكونهم من نفس الجنسية الإيطالية والأصول المصرية وبسبب كونهم لاعبي كرة قدم.

ولكن تم التواصل مع أسرة إيتور موسكاتيللي والتي أكدت عدم وجود صلة قرابة بينهم وبين ريكاردو.

ريكاردو موسكاتيللي هو أحد المواهب الشابة ذات الأصول المصرية والمتواجدة حول العالم وخاصة في قارة أوروبا، ولكن في حالته فإن اللاعب قد أبدى رغبته بالفعل في اللعب لمنتخب مصر منذ البداية.

ولذلك على المسؤولين في منتخب مصر أن يعطوه الفرصة على الأقل لتجربته نفسه لكي لا يتكرر ما حدث مع ستيفان شعراوي في المستقبل.

إقرأ أيضاً في أخبار الدوري : رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يصل الكاميرون لحضور افتتاح كأس أمم أفريقيا

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تنبيه: أخبار الدوري | موعد مباراة فريق ليفربول ضد فريق شروسبري تاون فى كأس الاتحاد الإنجليزي والقناة الناقلة | أخبار الدوري

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الرجوع لأعلي

أنت تستخدم إضافة Adblock

Please disable Adblock to keep browsing