الدوري الإنجليزي

أخبار الدوري | مهمة صعبة لفريق ليفربول أمام فريق ليستر الليلة.. و4 مباريات قوية في البريميرليج

تُقام اليوم الثلاثاء 4 مباريات في غاية القوة بالدوري الإنجليزي الممتاز ضمن فترة البوكسينج داي ، إذ يحل فريق نادي ليفربول ضيفًا على فريق نادي ليستر سيتي ، ويستضيف فريق نادي ساوثهامبتون فريق نادي توتنهام ، ويلاقي فريق نادي كريستال بالاس فريق نادي نورويتش سيتي ، ويواجه واتفورد ضيفه وست هام يونايتد.

وتشهد فترة البوكسينج داي في الدوري الإنجليزي خوض جميع الفرق لمباريات متلاحقة تتنقل فيها بين ملاعبها وملاعب الفرق الأخرى ، حيث ستجمع مواجهات اليوم فرق سبق وأن خاضت مباريات قبل 48 ساعة فقط ، فيما تقرر تأجيل عدد من اللقاءات بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد في بعض الأندية.

وأعلنت رابطة الدوري الإنجليزي تأجيل مباراتي أرسنال أمام وولفرهامبتون وأستون فيلا أمام ليدز ، نظرًا لزيادة أعداد الإصابات بكورونا في الفريق المذكور ثانيًا بالمباراتين ، مع احتمالية تأجيل أي مواجهات أخرى خلال الساعات القادمة ، حيث بلغ عدد المباريات المؤجلة في جولة البوكسينج داي السابقة بجميع الدرجات في إنجلترا إلى أكثر من 20 مباراة.

وتنطلق المباريات في الخامسة مساءً ، بمباراة تجمع ساوثهامبتون أمام توتنهام على ملعب سانت ماري ، حيث يدخل فريق أصحاب الأرض المباراة منتشيًا بفوزه الصعب والمثير على وست هام أول أمس ، وهو ما جعله يرتقي في سلم الترتيب إلى النقطة 20 التي يحتل بها المركز الـ 14.

من جهته ، يدخل توتنهام اللقاء منتشيًا أيضًا بفوزه العريض على كريستال بالاس بثلاثة أهداف دون رد ، وهي المباراة التي افتتح شريط أهدافها هاري كين ، ليصبح الهداف التاريخي لجولات البوكسينج داي على مدار التاريخ ، بالتساوي مع روبي فاولر ، نجم فريق نادي ليفربول السابق برصيد 9 أهداف لكل منهما.

وتشهد العاشرة مساءً ، أقوى مباريات اليوم ، حين يحل فريق نادي ليفربول ضيفًا على فريق نادي ليستر بملعب كينج باور ، حيث يدخل الفريقان اللقاء وهما تحت الضغط ، الذي سببه لهما فريق نادي مانشستر سيتي في آخر مبارياته.

وتغلب مانشستر سيتي في جولة البوكسينج داي التي غاب عنها ليفربول لتأجيل مباراته أمام ليدز ، على ليستر سيتي بستة أهداف مقابل ثلاثة ، في مباراة درامية كاد خلالها أن يعود أبناء المدرب برندان رودجرز من بعيد ، فبعد التأخر في النتيجة برباعية نظيفة ، تمكن الضيوف من تسجيل 3 أهداف متتالية خلال 10 دقائق فقط ، إلا أن السيتيزنز رد عليها بهدفين قتلا اللقاء.

هذا الفوز عزز لمانشستر سيتي موقعه في صدارة جدول الترتيب برصيد 47 نقطة، بفارق 6 نقاط عن ليفربول الذي يتبقى له مباراة مؤجلة ، ما يعني حاجة أبناء المدرب الألماني يورجن كلوب للفوز في لقاء الليلة لمواصلة ملاحقة رجال المدرب الإسباني بيب جوارديولا في صراع الصدارة.

ويشعر كلوب بارتياح شديد بعد قرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بالسماح للأندية بتأخير انضمام لاعبيها الأفارقة إلى منتخباتهم حتى 3 يناير القادم ، وهو ما يسمح لليفربول بإشراك الثلاثي محمد صلاح ونابي كيتا وساديو ماني في مباراة الليلة ومواجهة تشيلسي القادمة يوم 2 يناير ، بعدما كان سينضوا لمنتخباتهم اعتبارًا من أمس الإثنين.

من جهته، يبحث صلاح عن تعزيز سجله في الدوري الإنجليزي بشكل عام ومباريات ليستر على وجه الخصوص ، حيث سبق وأن خاض أمامهم 7 مباريات، فاز الريدز خلالهم في 5 مواجهات وتعادل في واحدة وخسر مثلها، بينما نجح الفرعون في تسجيل 4 أهداف.

أما ليستر سيتي فمازال يبحث عن استعادة توازنه في البريميرليج ، بعد نتائج مخيبة للآمال في الدور الأول ومطلع الدور الثاني ، أسفرت عن تواجد الفريق في المركز العاشر بعد فوزه في 6 لقاءات فقط في آخر 17 مواجهة له بالدوري، وذلك بعدما أنهى الموسمين الماضيين في المركز الخامس إضافة الى إحرازه لقب كأس الاتحاد الإنجليزي في مايو السابق على حساب تشيلسي.

وستكون مباراة الثلاثاء هي الثانية لليستر في الدوري منذ فوزه الكبير على نيوكاسل 4-صفر في 12 ديسمبر الحالي ، إذ غاب عن الجولتين 17 و18 لإرجاء مباراتيه مع توتنهام وإيفرتون بسبب فيروس كورونا ، إلا أنه عاد إلى المباريات في منتصف الأسبوع السابق حين خسر من ليفربول في ربع نهائي كأس الرابطة وخرج من المسابقة بعد خسارته بركلات الترجيح ، إثر التعادل في الوقت الأصلي للمباراة بنتيجة 3-3 ، قبل أن يخسر بعدها أمام السيتي بنتيجة 6-3.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى