أخبار الأهلي

أخبار الدوري | موسيماني يرفض التفريط في خماسي النادي الأهلي الأجنبي بيناير

يتمسك المدير الفني للنادي الأهلي بيتسو موسيماني ببقاء الخماسي الأجنبي المتواجد في صفوف الفريق الأحمر بالموسم الجاري وهم اللاعب بدر بانون و اللاعب علي معلول و اللاعب اليو ديانج و اللاعب بيرسي تاو و اللاعب لويس ميكيسوني وعدم التفريط في أى لاعب خلال فترة الانتقالات الشتوية يناير القادم ، بعد تلقي أكثر من لاعب عروضا للرحيل عن النادي الأهلي في الميركاتو الشتوي.

وفضل موسيماني بقاء كل اللاعبين الأجانب في صفوف النادي الأهلي ورفض رحيلهم لأي نادي في يناير في ظل حاجته لجهود كل اللاعبين قبل المشاركة في كأس العالم للأندية وكذلك دور المجموعات لبطولة دوري أبطال إفريقيا في نسختها الحالية ، لاسيما مع وجود عروض خارجية لأكثر من لاعب من أجانب النادي الأهلي .

وتلقى الثنائي اللاعب بدر بانون و اللاعب اليو ديانج عروضا للرحيل عن النادي الأهلي في الميركاتو الشتوي ، ولكن تمسك موسيماني ببقاء كل اللاعبين الأجانب كان سببا في غلق الملف وتأجيل البت في أية عروض تخص لاعبيه الأجانب إلى نهاية الموسم الجاري ، بخلاف وجود مطالب بخروج ميكيسوني للإعارة للتعود على الأجواء قبل العودة للنادي الأهلي مجددا وهو ما يرفضه موسيماني أيضا .

و علي صعيد أخر

قرر نادي اوكلاند سيتي النيوزيلندي الانسحاب من كأس العالم للأندية

جاء ذلك جراء فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» ، وذلك في ضوء جائحة فيروس كورونا وتدابير الحجر الصحى التى تتطلبها سلطات نيوزيلندا.

وأخطر نادي اوكلاند سيتي النيوزيلندي الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم الجمعة انه لن يتمكن النادي من المشاركة فى كأس العالم للأندية التى تقام فى مدينة الدوحة قطر خلال الفترة من 1 إلى 11 فبراير.

وقال فيفا فى بيان رسمي ، “على الرغم من التبادلات المنتظمة بين فيفا والنادي والاتحاد النيوزيلندي لكرة القدم واتحاد أوقيانوسيا لكرة القدم في الأيام الأخيرة، إلا أن متطلبات سلطات نيوزيلندا فيما يتعلق بالعزل والحجر الصحي تتجاوز اختصاص الفيفا ، وبالتالي فلم يكن من الممكن الوصول إلى حل”.
وينفذ فيفا بالتعاون مع السلطات القطرية بروتوكول طبي وأمني شامل يوفر الضمانات اللازمة لحماية صحة وسلامة جميع المشاركين في المسابقة.

بعد انسحاب أوكلاند سيتي ، تنحصر منافسات كأس العالم للأندية بين الدحيل القطري و النادي الأهلي وبايرن ميونخ الألماني و أولسان هيونداي وتيجريس يو أن إل الياباني ، فيما يحدد الفائز بنهائي ليبرتادوريس والمقرر في 30 يناير ممثل أمريكا الجنوبية ، وبذلك لن تقام مباراة الجولة الأولى وسيبدأ الدحيل المنافسة من الدور الثاني بخلاف ذلك يبقى شكل المنافسة بلا تغيير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى